مدونة مصورة

مدونة المرأة

بين اللجان الشعبية والمخدرات!

بعد انتقالي لمنزلي الجديد، تعرّفتُ على جارتي همسة وعمرها ستة وعشرون عاماً. هَمَسَتْ لي عن حياتها، واستمعتُ لمعاناتها.   كانت همسة طالبة في الصف الثالث ثانوي، الفرع العلمي. لكنها...

الشعور الخَفي بالفقدان!

تروي لي هنادي بحزنٍ شديد، ودموعها تملأ عينيها: “كنت فرحة جداً، لأنّ أخي قد وجد شريكة حياته، وسيُعقد قرانه. وكنت فرحة أكثر، لأني سأقوم بتزيين العروس، فقد مارستُ مهنة...

ثورة طفل وطائرُ حُرية

رغم سيطرة النظام على بلدة طيبة الإمام وجوره على أهلها… إلاّ أنَّ ذلك لم يدفع بأبنائها سوى سوى إلى المزيد من الإصرار والقوة… كباراً وصغاراً…   ويوم السبت 13...

زوج مجاهد وأب مكافح

ذهبنا أنا وزوجي وأطفالنا الثلاثة قبل سنوات طويلة، إلى مدينه دير الزور بهدف العمل. اضطررنا أن نبيع منزلنا في إدلب، لنشارك بثمنه في معمل للبلاط.  بعد فترة من التعب...

طفلي هو عرسي الحقيقي

متاعب كثيرة كنا قد تعرضنا لها حتى وصلنا إلى تركيا. استقرينا أنا وأهلي في منزلٍ صغير بالقرب من أحد أقاربنا، كان قد نزح مع عائلته قبلنا إلى هناك. وبعد...

مرصد المجتمع المدني

مركز بادر عمل تطوعي وصولاً للسلم الأهلي

“محاكمات لا ثأر” هو المشروع الأهم حالياً في مركز “بادر” في مدينة كفرنبل، إضافة لعدد من المشاريع التعليمية والتوعوية والترفيهية التي ينفذها المركز. مركز بادر أحد أهم المراكز التي...

الشام الإنسانية تُطلق مشروعاً للحالات الطبية الحرجة

الطفل أحمد (8 سنوات) يعاني مشاكل عدّة في القدم اليُسرى، أبرزها أنها اقصر من قدمه اليمنى بـ 8 سم. عاش أحمد حالة اكتئاب بسبب وضعه هذا، بعدما خضعَ لعمليات...

الحرب مستمرة مع المخلّفات غير المنفجرة

لن تشفع تلك الدمعات البريئة المنهمرة من عينيه له. لن تعيد له يده. ولن يكون أخر ضحايا هذا القاتل المجهول. الطفل شحود التخان (11 عاماً) لم يجد سوى البكاء...

حيش تتلف نفاياتها الطبية حرقاً

“شيء مقرف ما كنتُ أراهُ في حاوية النفايات التابعة للمركز الصحي… كانت أدوات الجراحة تملأ المكان. يعبث بها الأطفال والقطط والكلاب!”. هكذا وصف عدي السلوم (29 عاماً) صاحب سوبر...

أُنصرْ… بين الإغاثة والتمكين

مقص، مشط، سشوار (جهاز تصفيف الشعر)… من خلال أدوات بسيطة، استطاعت أمل (28 عاماً) من بلدة حاس، أن تنفق على أطفالها الثلاثة بعد وفاة الزوج. أصبحت تعتمد على نفسها...

يوميات

التين المجفف فخر الصناعة الإدلبية

تشتهر بلاد الشام منذ القدم بزراعة التين، ويعتبر من أهم المواسم الزراعية في سوريا، ويتميز تين محافظة إدلب بأنواعه المختلفة ومذاقه اللذيذ ولونه الجميل. في السنوات الأخيرة ورغم الحرب،...

خطوة قدم واحدة تقود إلى النجاح في القامشلي

يذكر محمد عثمان كيف كان يندب حظه يومياً. حين يرى أصدقاءه وأبناء جيله يركضون ويلهون، أو يرعون الأغنام في قراهم النائية، فيما كان يكتفي بالمشاهدة والمتابعة عن بعُد. لم...

أين ذهب النّحل السوري؟

يحاول أبو ياسر جاهداً تغطية خلايا النحل التي يمتلكها بشادر من النايلون، حتى يقيها من برد الشتاء. في مثل هذه الأيام من السنة كان أبو ياسر ينقل خلاياه من...

“لله يا مُحسنين”… التسوّل في زمن الحرب

“تفضَّلي يا خالة، إليكِ مائة ليرة”، يقولُ شاب في السوق المزدِّحم بالناس… في المقابل تدعو لهُ غمندار: “حفظك الله ورعاك يا إبني”. الخالة غمندار (60 عاماً) من قرية الجبين...

سرقة الدراجات النارية تكتسح ريف إدلب

يضطر المؤذن أبو صبحي (45 عاماً) للذهاب إلى المسجد الذي يبعد عن بيته قرابة الكيلو متر مشيا على قدميه، بعد أن سرقت دراجته النارية التي كانت تعينه بشكل كبير...

مدونة المرأة

النساء هنّ من بين الفئات الأكثر تضرراً من الحرب في سوريا، غير أنّ الكثير منهنّ يؤدي دوراً مهماً في النضال من أجل حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين، والمصالحة والعدالة الإجتماعية.

توفّر مدونة المرأة في موقع حكايات سوريا، منصةً للكاتبات، من أجل مشاركة تجاربهنّ في الصراع، والحياة اليوميّة في سوريا أو في الخارج.

ولا تتمتّع معظم النساء بأي خبرة سابقة في الكتابة الإحترافية، ولكن لديهنّ الآن منصّة حيث يمكنهن نشر آرائهن، وسط الفظائع المستمرة والتهجير الجماعي وانهيار الخدمات العامة والمآسي الشخصية.

قراءة المزيد

انضم إلى رسالتنا الإخباريّة الآن!

زاوية الفيديو

من نحن

  • لمحة عامة
  • الصحافيون
  • إعادة إطلاق مكتب دمشق بحلّة جديدة

يعمل معهد صحافة الحرب والسلام منذ العام 2007 مع مراسلين وصحافيين ونشطاء سوريين لدعم حرية التعبير عن الرأي وحقوق الإنسان والديمقراطية.

يتمحور عملنا حول تعزيز وسائل الإعلام المستقلّة والمجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان، وحول مساعدتهم على مواصلة جهودهم في هذه البيئة القاسية.

تشكّل سوريا واحدة من البيئات الإعلامية الأكثر خطورةً في العالم. العاملون في مجال الإعلام المستقل يواجهون التهديدات المتطرفة، من داخل البلاد وخارجها، ولكن لدى الصحافة دور مهمّ وفريد لتؤديه في كشف الفظائع والانتهاكات والأكاذيب. يساعد كتّابنا في الكشف عن الحقائق كما هي، ويساهمون كذلك في السجل التاريخي لفترة صراع وحشية. كما تخدم قصصهم كبديل عن قصص الجماعات المتفشّية، التي لديها جداول أعمال محددة وعلى الأغلب متطرّفة وتسعى إلى تعزيزها.

حكايات سوريا هو الوجه الجديد للموقع على شبكة الأنترنت والمعروف سابقاً بإسم دماسكوس بيورو. تُقدِّم أقسامه "المجتمع المدني، مدونة المرأة، اليوميات، ومدونة الصور" مضموناً أصلياً من سوريين داخل البلد وخارجه، حيثُ يقومون بتوثيق حياتهم وسط الصراع المتواصل. جميع الكتّاب تلقّوا تدريباً صحفياً من قبل معهد صحافة الحرب والسلام، وجميعهم ممن كرّسوا أنفسهم من أجل صحافة مستقلّة.

معرفة المزيد